الرئيسية / صفحات من الكتاب

تحلى بصفات وأخلاق التجار

22:56 2015 سبتمبر 29 ،الثلاثاء

0 من 5

admin

تحلى بصفات وأخلاق التجار

يتطلب أي عمل يقوم به الإنسان صفات معينة يجب أن تتوفر بمن يمارس هذا العمل أو ذاك . فالصياد لابد أن يكون صبورا ، سواء كان صياد سمك أو صياد طيور أو حيوانات . والمخبر السري يجب أن يكون دقيق الملاحظة وسريع البديهة ، وماهر بالتنكر والتخفي عند الحاجة . أما المصارع والملاكم والسباح ولاعب الكرة ، فيجب أن يكون لديهم لياقة بدنية عالية .... الخ .

كذلك فان ممارسة أي عمل كان ، تتطلب الالتزام بأخلاق وسلوكيات تضبط الممارسة المهنية . لأن الطبيب الفوضوي والمهمل يمكن أن يتسبب بقتل المريض . والمزارع الذي يسقي مزرعته بمياه ملوثة ، سيتسبب بالأمراض الخطيرة لمن يستهلك منتجاته الزراعية . ومن يبيع للناس سلع ومنتجات مغشوشة ، هو لص مجرم يسرق أموال الناس ، حتى وان كان يضن أنه يمارس التجارة .

صفات وأخلاق التجار التي نتحدث عنها ، ليست متطلبات لممارسة المهن التجارية فقط ، وإنما هي حلية وزينة للتاجر . والذين يفهمون هذا ، يستطيعون تمييز التاجر المحترف من بين كل الناس . لأن التاجر الحقيقي هو أكثر الناس تواصلا مع كل شرائح المجتمع ، وأكثرهم فهما لحاجات الناس وآمالهم ، وهو الأكثر إحساسا بمعاناتهم وآلامهم . يفهم الناس فيرحم الفقير منهم ولا يطمع بمال الأغنياء ولا يحسدهم ، فيحبه الناس .

هذه الحلي والزينة من صفات وأخلاق يتحلى ويتزين بها رجال وسيدات الأعمال ، هي ما يجعل العملاء يطلبون مقابلة صاحب العمل ، عندما يتصرف معهم البائع أو العامل والموظف ، بطريقة لا ترضيهم . لأن الناس يعرفون أن التاجر يجب أن يكون منصفا وصادقا ، ويعرف كيف يدير عمله ويقوده لتحقيق الأرباح دون أن يضر بعملائه ، ودون أن يخسرهم أو يخسر سمعته بين الناس . ولأن صاحب العمل يجب أن يعرف أكثر من العمال والموظفين الذين يشتغلون عنده ، أن تخلي التجار عن حليهم وزينتهم مخالفة يعاقب على القانون . وقد تتسبب بإغلاق المحل وحبس صاحبه والعاملين فيه . أو قد تسبب له على الأقل ، خسارة عملائه وفشل أعماله .

هذه الصفات والأخلاق التي يجب أن يتحلى بها أصحاب الأعمال ، قد لا تتوافر فيهم جميعها وهم في بداية مشوار حياتهم العملية . إما لصغر سنهم وقلة خبرتهم وضعف تجربتهم ، أو لأنهم تعلموا أفكارا خاطئة عن العمل التجاري ، واكتسبوا سلوكيات خاطئة من الآخرين . ومن الشائع والمألوف أن يجد المبتدئين في ممارسة الأعمال التجارية صعوبة بتغيير تصرفاتهم ومعتقداتهم الخاطئة ، والالتزام بأخلاق المهنة .

لذلك فمن المستحسن دائما أن يبدأ الشباب بممارسة العمل الخاص تحت إشراف مراقب ، يواصل التذكير بأن هذا سلوك خاطئ ، وهذه قناعة خاطئة . أما من حرمه الله نعمة المرشد والموجه ، فيجب أن يراقب نفسه بنفسه ، ويوجه نفسه بنفسه دون أن يلوم نفسه أو يقسوا عليها . لأن كثرة لوم النفس تسبب اليأس والإحباط ، وعدم الثقة بالنفس .

سأعدد فيما يلي أهم هذه الصفات والأخلاق التي يتحلى ويتزين بها رجال وسيدات ، والتي يجب على شباب الأعمال أن يحاولوا التزين والتحلي بها دائما ، وأن يتجنوا تركها أو إهمالها . لأننا وكما ذكرت ، نتكلم عن زينة وحلي ، ولكننا نتكلم في الوقت نفسه ، عن أشياء تميز المحترف عن المبتدئ من التجار  ، وتميز التجار عن اللصوص والمحتالين . وهي التي تميز بين تاجر ناجح وآخر فاشل .


عدد مرات المشاهده:1185


صفحات من الكتاب -> تحلى بصفات وأخلاق التجار

التعليقات

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع


احصاءات الزيارات

 

جميع الحقوق محفوظة لـ أمجد الجارالله 2017 Powered by SotMasr.com