الرئيسية / إرشاد نفسي / مبهج

مبهج ـ العالم الخيالي

22:09 2016 يناير 25 ،الإثنين

0 من 5

admin

عالم الخيال نعمة ومحطة استراحة هامة للعقل والنفس من صراعات الواقع وهمومه ومشكلاته . ويمكن للخيال أن يمثل خطرا على الأطفال إذا تركوا ليتخيلوا ما يريدون ويسعوا لتطبيق ما يتخيلوه . وذلك لأن مخيلات الأطفال لا تعرف حدودا ، وعقولهم الصغيرة لا تميز بين الصواب والخطأ ، وقد يتخيل الطفل أنه  وحش أسطوري فيؤذي نفسه أو غيره . ومن أشهر الأمثلة التي تناقلتها وكالات الأنباء عدة مرات ، هي محاولة بعض المراهقين تقليد الرجل الطائر الخيالي " سوبرمان " ، فسقطوا من فوق مباني عالية وماتوا .

عالم الخيال مهم لبناء وسلامة الحياة الأسرية والزوجية ، وهو مهم جدا للصحة النفسية للبالغين وللأطفال بوجه خاص . ولذلك يمكن التأكيد أن عالم الخيال هو النعمة التي يجهلها ويتغافل عن دورها في حياتنا وصحتنا النفسية ، كثير من الناس .

يستخدم الخيال في مجال التربية والصحة النفسية في مختلف المراحل العمرية ، ولكنه يكون هام جدا للأطفال دون 12 سنة . وتمثل حكاية ما قبل النوم سلاحا قويا ومضمون النتائج بيد الأم والمربية وجليسة الأطفال لمحاربة رفض الأطفال ـ وعجزهم ـ عن النوم في موعد نومهم . بشرط أن يتم تهيئة غرفة النوم بالسكون والإضاءة الخافتة . مع ضرورة أن يكون صوت الأم هادئا ، وتقل سرعة الكلام تدريجيا . وعندما يبدأ الطفل بأخذ نفس عميق وتكثر حركته وطلباته كتقليد أمه أو أن يقوم هو بإكمال الحكاية ، تكون الأم قد نجحت بتهيئته للنوم وما عليها الا أن تستمر في الحكاية لعدة دقائق ، مع تلبية طلباته المهمة كطلب الماء أو الذهاب للحمام .

ويجب أن تكون حكاية ما قبل النوم خالية تماما من ذكر الليل والعتمة والحرامي والوحش والحيوانات المفترسة والنار وكل ما يبعث على الخوف والقلق . ويستحسن أن تكون الأميرة والأم الحنون والأرانب والقطط والفراشات والعصافير والأسماك الصغيرة ، موضوعات لحكاية ما قبل النوم .

ولوحظ أحيانا أن بعض الأطفال يرفضون دخول غرفة النوم في موعد نومهم رفضا منهم للنوم . وفي هذه الحالة يجب أن تصرف الأم عقلهم عن فكرة النوم بالقول " بدري على النوم . هذا وقت الحكايات تعال نحكي حكايات " . ويجب عدم اجباره على الاستلقاء في الفراش مباشرة . فإذا دخل غرفة النوم وصار يلعب وافقا أو يصدر أصوات عالية ، فيجب تهدئته ليجلس بجانب أمه ويتكلم بصوت خافت " لأن هذا وقت الهدوء والسكون ولأن الأرنب نايم ولا نريد ازعاجه " . والسؤال المتوقع من الطفل في هذه الحالة ( أي أرنب أو أين هو الأرنب النائم ) ومن هنا تبدأ الحكاية . اجلس واسمع حكاية الأرنب النائم .


عدد مرات المشاهده:749


إرشاد نفسي -> مبهج ـ العالم الخيالي

التعليقات

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع


احصاءات الزيارات

 

جميع الحقوق محفوظة لـ أمجد الجارالله 2017 Powered by SotMasr.com