الرئيسية / إرشاد نفسي / قابض

قابض ـ مظاهر الحزن

22:15 2016 يناير 25 ،الإثنين

0 من 5

admin

القابض هو ما يبعث الانقباض في النفس . والانقباض شعور سلبي أدنى درجاته ما ينتج عن أجواء الحزن ، وأوسطها ما ينتج بسبب تلقي أخبار سيئة . وأعلاها ما ينتج عن توقع وترقب الأخبار السيئة ، لأنه يختلط في هذه الحالة أحيانا مع القلق . وترتبط درجاته القوية والمتوسطة بأعراض جسمانية ملموسة ، كانقباض في بعض عضلات الجسم وهذا يمكن أن يؤدي بدوره لصداع أو امساك في الأمعاء أو ضيق في التنفس ، أو كل هذه الأعراض مجتمعة .

الانقباض ليس من المشاعر الخطرة ، إذا لم يدوم طويلا . وهو من المشاعر السلبية المشابهة والمجاورة للحزن والكآبة والقلق ، فيمكن أن يتحول الانقباض لحزن أو كآبة أو قلق إذا أهمل ولم يتخلص الانسان منه ، وخصوصا عند الأطفال والشباب والمراهقين .

يمكن بسهوله التخلص من الانقباض البسيط والمتوسط بالمشي ، وأخذ نفس عميق عدة مرات وتسلية النفس عن سبب الانقباض . فالطالب الذي أجاب اجابات خاطئة في الاختبار ـ الامتحان ـ ويتوقع الرسوب ، يجب أن يطمئن نفسه ويسليها ـ أو يطمئنه أهله وأصحابه ـ بأن النجاح في الاختبار يتوقف على عدد الاجابات الصحيحة وتوزيع الدرجات على أسئلة الاختبار . فيمكن للطالب أن ينجح إذا كانت اجابته صحيحه عن سؤال واحد فقط ، في حال كانت درجته تكفي للنجاح .

كذلك فإن تناول المأكولات والمشروبات الملينة للمعدة والتوقف مؤقتا عن تناول المأكولات والشروبات القابضة للمعدة ، مهم ويساعد في التخلص من الانقباض . لأن معالجة المظاهر الجسمانية تؤدي لإضعاف الشعور بالانقباض . أما إذا كان الانقباض النفسي كبير وأعراضه الجسمانية قوية ، كالصداع وعدم القدرة على النوم وكوابيس المنام ، فمن الأفضل مراجعة الإخصائي النفسي وهذا لا يدعو للقلق . لأنه بعد أن يسمع الإخصائي النفسي شكوى المراجع ـ أؤكد على كلمة مراجع لأن هذا ليس مرضا ـ فغالبا ما يعلمه بعض تمارين الاسترخاء وقد يصف له بعض المسكنات ، وهذا كل شيء . فالانقباض ليس شيئا خطيرا ولا هو بالشيء المخيف ، ولكن يجب عدم اهماله بوجه خاص إذا طال أمده أو كانت أعراضه قوية .

غالبية حالات الانقباض التي يتعرض لها الانسان ، تكون بسيطة ولا تسبب أعراض جسمانية واضحة ، ويمكن التخلص منها بتجاهلها والتفاؤل والاستمتاع بمباهج الحياة .


عدد مرات المشاهده:812


إرشاد نفسي -> قابض ـ مظاهر الحزن

التعليقات

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع


احصاءات الزيارات

 

جميع الحقوق محفوظة لـ أمجد الجارالله 2017 Powered by SotMasr.com