الرئيسية / إرشاد نفسي / ملهم

ملهمات

02:40 2016 مايو 13 ،الجمعة

0 من 5

admin

الملهمات أدوات مهمة جدا تربويا ، ومفيدة جدا للصحة النفسية ، فيجب التعرف عليها واستخدامها للتخلص من المشاعر السلبية كالقلق والاكتئاب والملل ، وفي تربية الأبناء . فهي تفتح المخيلة وتساعد على توسيعها وتنشيطها في سن الطفولة والمراهقة خصوصا ، وفي حياة الناس بوجه عام .

الموهوبون من الأطفال والمراهقين ذوو الميول الأدبية ، يحتاجون للمساعدة من أجل تخيل موضوعات تكون مادة لإنتاجهم الأدبي ، لأن تجاربهم في الحياة محدودة ومخيلاتهم ضيقة ، وهنا تأتي أهمية الملهمات لمساعدتهم في تخيل أماكن وأحداث ومناظر جميلة ، يحبها القارئ أو المستمع أو المشاهد .

كذلك فان الملهمات مهمة جدا لمساعدة الناس جميعا ـ أطفال وبالغين ـ على الافلات من أسر الواقع وقيوده العقلانية  ، هروبا الى عالم الخيال المرن والمطواع . فهذه اللحظات التي نحكي فيها مع الطير أو نسبح بها في السماء مع السحب ضرورية جدا ، لنستريح من أثر الواقع على النفس والعقل .

تمتلك الملهمات هذه القدرة العجيبة على فتح مخيلاتنا ، بسبب ما يحيط بها من غموض . فنحن لا نعرف كل شيء عن النجوم ، وبالتالي فان عقولنا تسمح لمخيلاتنا أن تنطلق لتخلق صور متخيلة وغير واقعية لتلك العوالم . وهكذا هو البحر والصحراء والبدر والطيور ... وغيرها مما " تسمح لنا عقولنا " أن نتخيله كما نشاء . وعندما نوجه الموهوبين من أبنائنا للاستفادة من الملهمات باستثمار مواهبهم بالرسم وكتابة القصة ونظم الشعر ، فسوف يتقدموا بسرعة كبيرة .

كذلك فإن الملهمات مهمة للأم الشابة التي لا تحفظ كثيرا من حكايات ما قبل النوم عن الأولاد المطيعين والأرانب و الفراش والنمل ، ولا تعرف كيف تؤلف حكاية تحكيها لطفلها . وفي هذه الحالة يمكن للأم أن تتذكر أحد الملهمات فقط وتترك العنان لمخيلتها فتحكي للطفل ما تتخيله .


عدد مرات المشاهده:508


إرشاد نفسي -> ملهمات

التعليقات

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع


احصاءات الزيارات

 

جميع الحقوق محفوظة لـ أمجد الجارالله 2017 Powered by SotMasr.com